عام

إنجي علاء: أكثر ما أعجبت به في يوسف الشريف أدبه وأخلاقه

[ad_1]

علاقات و مجتمع

أكدت الكاتبة إنجي علاء المؤلفة ومصممة الأزياء، أن أكثر ما أعجبت به في زوجها النجم يوسف الشريف خلال بداية تعارفهما، كان أدبه وأخلاقه بالإضافة إلى طريقة تفكيره، لافتة إلى أن العمل معه يحمل جزءً كبيرا من الصعوبة، لأن هناك وقت يجب أن تفرق بين يوسف الزوج ويوسف النجم، وموضحة أنها تستطيع أن تتعامل مع ذلك الأمر، قائلة: «في أوقات في مواقع التصوير، هو لازم يتعامل معايا كمؤلفة أو مصممة أزياء لهذا المسلسل، وأنا لازم أتعامل معاه على أنه نجم العمل».

وأضافت «علاء»، خلال لقائها السبت، مع برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات سهير جودة ومنى عبدالغني ومفيدة شيحة، أنها تحاول دائما أن تطبق ما درسته بجامعتها الأمريكية، بمجالي الصحافة والمسرح، في مجال عملها، وكذلك على مستوى التعامل الشخصي في حياتها.

وألمحت المؤلفة، أن أول لقاء جمعها بزوجها كان عبارة عن مقابلة صحفية ستجريها معه بغرض أن يظهر على غلاف المجلة التي كانت تترأس تحريرها حينها، مؤكدة أن هذه المقابلة، لم تكن سوى مقابلة عمل فقط، «مفيهاش أي حاجة».

وتابعت: «حتى مكنتش أنا اللي هعمل المقابلة دي، والمفروض أن صديقتي مديرة التحرير، هي اللي هتقوم بيها، بس عطلت على كوبري أكتوبر وهي في طريقها لمصر الجديدة، اللي أنا ساكنة فيها ويوسف كان هيقابلها فيها، فطلبتي مني أروح بدالها الحوار»، مواصلة «ودي بقى ترتيبات القدر».

وأردفت أن المشاعر التي تكونت بينها وبين زوجها، كانت بإرادة الله سبحانه وتعالي، مردفة: «مشاعر إلالهية»، منبهة أن أكثر ما جذبها له منذ البداية كانت طريقه تفكيره وأخلاقه وأدبه، وأشياء أخرى بسيطة يطلقون عليها مسميات «جنتلة، جدعنة».

وكشفت «علاء»،أنها بعد هذه اللقاء، لم تلتقِ بزوجها لمدة عام تقريبا، قبل أن يحدث اللقاء الثاني مع النجم يوسف الشريف، والذي أخبرها فيه حينها بطريقة مباشرة أنه يرغب في الزواج منها.



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

إنجي علاء ويوسف الشريف

أكدت الكاتبة إنجي علاء المؤلفة ومصممة الأزياء، أن أكثر ما أعجبت به في زوجها النجم يوسف الشريف خلال بداية تعارفهما، كان أدبه وأخلاقه بالإضافة إلى طريقة تفكيره، لافتة إلى أن العمل معه يحمل جزءً كبيرا من الصعوبة، لأن هناك وقت يجب أن تفرق بين يوسف الزوج ويوسف النجم، وموضحة أنها تستطيع أن تتعامل مع ذلك الأمر، قائلة: «في أوقات في مواقع التصوير، هو لازم يتعامل معايا كمؤلفة أو مصممة أزياء لهذا المسلسل، وأنا لازم أتعامل معاه على أنه نجم العمل».

وأضافت «علاء»، خلال لقائها السبت، مع برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات سهير جودة ومنى عبدالغني ومفيدة شيحة، أنها تحاول دائما أن تطبق ما درسته بجامعتها الأمريكية، بمجالي الصحافة والمسرح، في مجال عملها، وكذلك على مستوى التعامل الشخصي في حياتها.

وألمحت المؤلفة، أن أول لقاء جمعها بزوجها كان عبارة عن مقابلة صحفية ستجريها معه بغرض أن يظهر على غلاف المجلة التي كانت تترأس تحريرها حينها، مؤكدة أن هذه المقابلة، لم تكن سوى مقابلة عمل فقط، «مفيهاش أي حاجة».

وتابعت: «حتى مكنتش أنا اللي هعمل المقابلة دي، والمفروض أن صديقتي مديرة التحرير، هي اللي هتقوم بيها، بس عطلت على كوبري أكتوبر وهي في طريقها لمصر الجديدة، اللي أنا ساكنة فيها ويوسف كان هيقابلها فيها، فطلبتي مني أروح بدالها الحوار»، مواصلة «ودي بقى ترتيبات القدر».

وأردفت أن المشاعر التي تكونت بينها وبين زوجها، كانت بإرادة الله سبحانه وتعالي، مردفة: «مشاعر إلالهية»، منبهة أن أكثر ما جذبها له منذ البداية كانت طريقه تفكيره وأخلاقه وأدبه، وأشياء أخرى بسيطة يطلقون عليها مسميات «جنتلة، جدعنة».

وكشفت «علاء»،أنها بعد هذه اللقاء، لم تلتقِ بزوجها لمدة عام تقريبا، قبل أن يحدث اللقاء الثاني مع النجم يوسف الشريف، والذي أخبرها فيه حينها بطريقة مباشرة أنه يرغب في الزواج منها.



[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.