عام

“ابن عمها هتك عرضها 4 مرات”.. نص التحقيقات في واقعة “طفلة المحلة”

[ad_1]


09:21 م


الثلاثاء 06 أبريل 2021

كتب – رمضان يونس:

لم تُكمل “ع. ع.” عامها السادس حتى وقعت فريسة لابن عمها المراهق، الذي استغل جسدها الضعيف وهتك عرضها 4 مرات، ثم هددها بعدم إخبار والدتها بالأمر “أمك لو عرفت هتموتك”.

وحصل “مصراوي” على نص التحقيقات في القضية رقم581 لسنة 2021 إداري مركز المحلة – ويتحفظ على نشرها – التي كشفت قيام المجني عليها بإخبار والدتها بالأمر، فواجهت الأم المتهم، فاعترف قائلًا: “أيوه كل دا حصل مني”.

وحررت أسرة المجني عليها بمحضرًا يتهم نجل عمها “م. ا” في العقد الثاني من العمر، بهتك عرضها، وعلى الفور ألقى رجال المباحث القبض عليه، التي أحالته للنيابة التي باشرت التحقيق على النحو التالي..

س: ما ردك على الاتهام الموجه إليك بالتعدي جنسيًّا على ابنة عمك؟

المتهم: “اللي حصل إن الشيطان لعب بعقلي وخلاني أعمل الحرام مع بنت عمي الصغيرة، وكنت بقلعها هدومها وبلامسها جنسيًّا، والواقعة دي حصلت 4 مرات، وكنت بقول لها كل مرة متقوليش لحد عشان لو أمك عرفت هتموتك وتموتني، ولما مرات عمي عرفت اتصلت بيا ورحت لهم البيت ولقيت أخويا وعمي ومرات عمي، وواجهتني وأخبرتهم بما حدث، وانتظرت بالمنزل حتى تم القبض علي”.

س: ما سبب تعديك جنسيًّا على ابنة عمك؟

المتهم: “أنا بعترف إني غلطان والشيطان وقعني في الحرام”.

س: كم مرة تعدّيت على الطفلة سالفة الذكر؟

المتهم: 4 مرات.

س: ما الغرض من تعديك جنسيًّا على ابنة عمك؟

المتهم: إشباع حاجتي الجنسية.

س: هل يوجد شاهد على تعديك جنسيًّا على المجني عليها؟

المتهم: “لا مفيش حد شافنا وأنا بعمل معاها كده”.

كما وجهت النيابة عدة أسئلة للطفلة المجني عليها جاءت كالتالي..

س: ما هي طبيعة الأفعال التي أتاها المتهم تجاهك بكل مرة من مرات التعدي عليكِ جنسيًّا؟

الضحية: “كان بيقلعني هدومي وهو كمان بيقلع هدومه وكان بينام معايا”.

س: هل كان التعدي الجنسي عليك يحدث تحت تأثير الإكراه؟

الضحية: “مكنش بيضربنى وكان بيتعدي عليا جنسيًا”.

س: ما هي طبيعة العلاقة التي تربطك بالمتهم؟

الضحية: هو ابن عمي.

كما وجهت النيابة عدة أسئلة لوالدة الطفلة المجني عليها جاءت كالتالي..

س: كيف تبينتي حدوث الواقعة؟

الأم: “البنت كانت بتتوجع باستمرار وهي في البيت، ولما سألتها قالت إن ابن عمها هو اللى عمل فيها كده”.

س: صفي لنا كيفية التعدي جنسيًا على ابنتك؟

الأم: “هي قالت أنه كان بيقلعها البنطلون ويعتدي عليها”.

س: كم تبلغ الفترة الزمنية التي تستغرقها كل واقعة اعتداء؟

الأم: “بنتي محددتش الفترة ومسألتهاش عن الكلام ده لأنها طفلة صغيرة متعرفش حاجة”.

س: لماذا لم تقم نجلتك سالفة الذكر بإبلاغك عقب واقعة التعدي الأولى؟

الأم: “هي قالت أنه كان بيخوفها وبيقول لها “أوعي تقولي لماما على اللي بيحصل أحسن تموتك”.

س: ولماذا أبلغتك ابنتك بواقعة التعدي جنسيًّا عليها؟

الأم: “علشان كانت تعبانة ومش عارفة تخش الحمام، وأنا طمنتها بعد ما سألتها عن سبب الوجع، وعلشان كدة قالت كل حاجة”.

[ad_2]
:


09:21 م


الثلاثاء 06 أبريل 2021

كتب – رمضان يونس:

لم تُكمل “ع. ع.” عامها السادس حتى وقعت فريسة لابن عمها المراهق، الذي استغل جسدها الضعيف وهتك عرضها 4 مرات، ثم هددها بعدم إخبار والدتها بالأمر “أمك لو عرفت هتموتك”.

وحصل “مصراوي” على نص التحقيقات في القضية رقم581 لسنة 2021 إداري مركز المحلة – ويتحفظ على نشرها – التي كشفت قيام المجني عليها بإخبار والدتها بالأمر، فواجهت الأم المتهم، فاعترف قائلًا: “أيوه كل دا حصل مني”.

وحررت أسرة المجني عليها بمحضرًا يتهم نجل عمها “م. ا” في العقد الثاني من العمر، بهتك عرضها، وعلى الفور ألقى رجال المباحث القبض عليه، التي أحالته للنيابة التي باشرت التحقيق على النحو التالي..

س: ما ردك على الاتهام الموجه إليك بالتعدي جنسيًّا على ابنة عمك؟

المتهم: “اللي حصل إن الشيطان لعب بعقلي وخلاني أعمل الحرام مع بنت عمي الصغيرة، وكنت بقلعها هدومها وبلامسها جنسيًّا، والواقعة دي حصلت 4 مرات، وكنت بقول لها كل مرة متقوليش لحد عشان لو أمك عرفت هتموتك وتموتني، ولما مرات عمي عرفت اتصلت بيا ورحت لهم البيت ولقيت أخويا وعمي ومرات عمي، وواجهتني وأخبرتهم بما حدث، وانتظرت بالمنزل حتى تم القبض علي”.

س: ما سبب تعديك جنسيًّا على ابنة عمك؟

المتهم: “أنا بعترف إني غلطان والشيطان وقعني في الحرام”.

س: كم مرة تعدّيت على الطفلة سالفة الذكر؟

المتهم: 4 مرات.

س: ما الغرض من تعديك جنسيًّا على ابنة عمك؟

المتهم: إشباع حاجتي الجنسية.

س: هل يوجد شاهد على تعديك جنسيًّا على المجني عليها؟

المتهم: “لا مفيش حد شافنا وأنا بعمل معاها كده”.

كما وجهت النيابة عدة أسئلة للطفلة المجني عليها جاءت كالتالي..

س: ما هي طبيعة الأفعال التي أتاها المتهم تجاهك بكل مرة من مرات التعدي عليكِ جنسيًّا؟

الضحية: “كان بيقلعني هدومي وهو كمان بيقلع هدومه وكان بينام معايا”.

س: هل كان التعدي الجنسي عليك يحدث تحت تأثير الإكراه؟

الضحية: “مكنش بيضربنى وكان بيتعدي عليا جنسيًا”.

س: ما هي طبيعة العلاقة التي تربطك بالمتهم؟

الضحية: هو ابن عمي.

كما وجهت النيابة عدة أسئلة لوالدة الطفلة المجني عليها جاءت كالتالي..

س: كيف تبينتي حدوث الواقعة؟

الأم: “البنت كانت بتتوجع باستمرار وهي في البيت، ولما سألتها قالت إن ابن عمها هو اللى عمل فيها كده”.

س: صفي لنا كيفية التعدي جنسيًا على ابنتك؟

الأم: “هي قالت أنه كان بيقلعها البنطلون ويعتدي عليها”.

س: كم تبلغ الفترة الزمنية التي تستغرقها كل واقعة اعتداء؟

الأم: “بنتي محددتش الفترة ومسألتهاش عن الكلام ده لأنها طفلة صغيرة متعرفش حاجة”.

س: لماذا لم تقم نجلتك سالفة الذكر بإبلاغك عقب واقعة التعدي الأولى؟

الأم: “هي قالت أنه كان بيخوفها وبيقول لها “أوعي تقولي لماما على اللي بيحصل أحسن تموتك”.

س: ولماذا أبلغتك ابنتك بواقعة التعدي جنسيًّا عليها؟

الأم: “علشان كانت تعبانة ومش عارفة تخش الحمام، وأنا طمنتها بعد ما سألتها عن سبب الوجع، وعلشان كدة قالت كل حاجة”.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *