عام

الرئاسة الفلسطينية لـ نتنياهو: السلام الحقيقى مع الشعب الفلسطينى أولا

[ad_1]

وجه المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، اليوم الإثنين، رسالة إلى رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلى، فى بيان قال فيه إن “تحقيق السلام والاستقرار فى المنطقة يكون فقط من خلال السلام مع الشعب الفلسطينى وقيادته الشرعية أولاً، وحل القضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية”.

جاء ذلك تعقيبًا على تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، والتى قال فيها إن “الدولة الفلسطينية ستتحقق من خلال السلام مع العرب وليس الفلسطينيين”.

وأضاف أبو ردينة، فى بيانه الصحفى، أن هذه التصريحات الإسرائيلية “تندرج فى إطار التهرب المستمر للحكومة الإسرائيلية من دفع استحقاقات السلام المترتبة على الجانب الإسرائيلى وفق الشرعية الدولية”.

وأكد أبو ردينة على أن “السلام الشامل فى المنطقة يكون فقط باتفاق سلام يلبى تطلعات الشعب الفلسطينى للحرية والاستقلال”، مشددًا على أن “طريق السلام وفق الشرعية الدولية يكون فقط من خلال العنوان الفلسطينى المتمثل فى القيادة الشرعية لشعبنا، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس”.

واعتبر المتحدث الفلسطينى، أن أى محاولة للبحث عن سلام وهمى لن تؤدى إلى الأمن والاستقرار فى المنطقة، مؤكدًا أن “هذا هو السلام الحقيقى الذى يحقق السلام والأمن للجميع، وإلا ستبقى المنطقة فى دوامة من التوتر والعنف”.



[ad_2]
:

وجه المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، اليوم الإثنين، رسالة إلى رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلى، فى بيان قال فيه إن “تحقيق السلام والاستقرار فى المنطقة يكون فقط من خلال السلام مع الشعب الفلسطينى وقيادته الشرعية أولاً، وحل القضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية”.

جاء ذلك تعقيبًا على تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، والتى قال فيها إن “الدولة الفلسطينية ستتحقق من خلال السلام مع العرب وليس الفلسطينيين”.

وأضاف أبو ردينة، فى بيانه الصحفى، أن هذه التصريحات الإسرائيلية “تندرج فى إطار التهرب المستمر للحكومة الإسرائيلية من دفع استحقاقات السلام المترتبة على الجانب الإسرائيلى وفق الشرعية الدولية”.

وأكد أبو ردينة على أن “السلام الشامل فى المنطقة يكون فقط باتفاق سلام يلبى تطلعات الشعب الفلسطينى للحرية والاستقلال”، مشددًا على أن “طريق السلام وفق الشرعية الدولية يكون فقط من خلال العنوان الفلسطينى المتمثل فى القيادة الشرعية لشعبنا، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس”.

واعتبر المتحدث الفلسطينى، أن أى محاولة للبحث عن سلام وهمى لن تؤدى إلى الأمن والاستقرار فى المنطقة، مؤكدًا أن “هذا هو السلام الحقيقى الذى يحقق السلام والأمن للجميع، وإلا ستبقى المنطقة فى دوامة من التوتر والعنف”.



[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *