الحب الأفلاطونى بين الحقيقة والوهم
عام

اليوم.. محاكمة يوسف بطرس غالي بقضية “فساد الجمارك”

[ad_1]


02:00 ص


الثلاثاء 09 مارس 2021

كتب- محمود الشوربجي:

تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالعباسية، اليوم الثلاثاء، جلسة إعادة محاكمة وزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالي بقضية “فساد الجمارك”.

وتتعلق القضية بواقعتين، الأولى: تخصيص “سيارات محجوزة بالجمارك” لجهات الدولة، بالإضافة لاستخدام مطابع وزارة “المالية” في الدعاية الانتخابية لشخص الوزير يوسف غالي خلال الانتخابات البرلمانية عام 2010.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قضت في وقت سابق، بالسجن المشدد غيابيًا 15 سنة ليوسف بطرس غالي، وعزله من وظيفته وإلزامه برد مبلغ 35 مليونا و791 ألف جنيه، وبغرامة مساوية لقيمة هذا المبلغ لاتهامه بالإضرار العمدي بأموال الجهة التي يعمل بها.

وأسندت النيابة إلى يوسف بطرس غالي اتهامات بأنه خلال الفترة من 2004 حتى 2011 بدائرة قسم مدينة نصر ثان أصدر قرارًا وزاريًا رقم 165 لسنة 2005 الذي تم بموجبه تجميع نوعيات معينة من السيارات المنتقاه المتحفظ عليها على ذمة مالكيها لدى مصلحة الجمارك بداخل ساحة جمركية ملحقة بوزارة المالية، وتصرف في هذه السيارات دون موافقة مالكيها، بتخصيص عدد 6 سيارات منها لموكبه الشخصي و 96 سيارة لجهات أخرى، وتبين أن تلك السيارات بقيمة 35 مليون و791 ألف جنيه؛ مما أدي لاستهلاك هذه السيارات بغير وجه حق وانخفاض ثمنها بالمخالفة للقانون رقم 66 لسنة 1963 المعدل بشأن الجمارك ولائحته التنفيذية التي تقضي بالاحتفاظ بهذه السيارات بحالتها لتسليمها لمالكيها بعد سداد الرسوم أو بيعها وإيداع نصيب مالكها بخزانة مصلحة الجمارك.

[ad_2]
:


02:00 ص


الثلاثاء 09 مارس 2021

كتب- محمود الشوربجي:

تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالعباسية، اليوم الثلاثاء، جلسة إعادة محاكمة وزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالي بقضية “فساد الجمارك”.

وتتعلق القضية بواقعتين، الأولى: تخصيص “سيارات محجوزة بالجمارك” لجهات الدولة، بالإضافة لاستخدام مطابع وزارة “المالية” في الدعاية الانتخابية لشخص الوزير يوسف غالي خلال الانتخابات البرلمانية عام 2010.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قضت في وقت سابق، بالسجن المشدد غيابيًا 15 سنة ليوسف بطرس غالي، وعزله من وظيفته وإلزامه برد مبلغ 35 مليونا و791 ألف جنيه، وبغرامة مساوية لقيمة هذا المبلغ لاتهامه بالإضرار العمدي بأموال الجهة التي يعمل بها.

وأسندت النيابة إلى يوسف بطرس غالي اتهامات بأنه خلال الفترة من 2004 حتى 2011 بدائرة قسم مدينة نصر ثان أصدر قرارًا وزاريًا رقم 165 لسنة 2005 الذي تم بموجبه تجميع نوعيات معينة من السيارات المنتقاه المتحفظ عليها على ذمة مالكيها لدى مصلحة الجمارك بداخل ساحة جمركية ملحقة بوزارة المالية، وتصرف في هذه السيارات دون موافقة مالكيها، بتخصيص عدد 6 سيارات منها لموكبه الشخصي و 96 سيارة لجهات أخرى، وتبين أن تلك السيارات بقيمة 35 مليون و791 ألف جنيه؛ مما أدي لاستهلاك هذه السيارات بغير وجه حق وانخفاض ثمنها بالمخالفة للقانون رقم 66 لسنة 1963 المعدل بشأن الجمارك ولائحته التنفيذية التي تقضي بالاحتفاظ بهذه السيارات بحالتها لتسليمها لمالكيها بعد سداد الرسوم أو بيعها وإيداع نصيب مالكها بخزانة مصلحة الجمارك.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *