عام

بالألمانية والإنجليزية.. طفلان يدعوان العالم لمشاهدة موكب نقل المومياوات

[ad_1]

علاقات و مجتمع

رغم سنهما الصغير إلا أنهما يعتزان بتاريخ حضارة بلدهما القديمة، ويفخران بها أمام العالم أجمع، وهو ما دفع الطفلان وأبناء العمومة «باسل» و«نور» التميمي، للتفكير في حث أصدقائهما من الأجانب على متابعة أجواء الحدث العالمي الذي يتمثل اليوم، في موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة المصرية بالفسطاط، وذلك من خلال تقديمهما لرسائل مصورة باللغتين الإنجليزية والألمانية.

 رسالة إلى العالم

تفخر الطفلة نور محمود التميمي، بتاريخ وحضارة بلادها العريقة، فضلا عن شغفها الكبير باستكشاف مراحل أسرات مصر القديمة، وهو ما دفعها للتفكير في الترويج لموكب نقل المومياوات لأصدقائها الألمان، نظرا لدراستها بإحدى المدارس الألمانية بالقاهرة.

«فكرت أقدم رسالة أنا وباسل ابن عمي لأصحابنا من الجنسيات التانية، عشان يشوفوا موكب المومياوات ويعرفوا تاريخ بلدنا، وإزاي هي كبيرة وعظيمة كدا، وبدأنا نصور الفيديوهات أنا قدمت رسالتي بالألمانية وباسل بالإنجليزية، وبابا اللي صورنا، وعمل منوتاج للفيديوهات وبعتناها لأصحابنا».. حسب نور التميمي، خلال حديثها لـ«هن».

ردود فعل كبيرة 

ردود فعل إيجابية وكبيرة تلقاها كل من الطفلين من قبل أصدقائهم، وهو ما أشعرهما بالفخر والاعتزاز الكبيرين، «صحابنا شافوا الفيديوهات وانبهروا وقالوا لنا إنهم هيتابعوا حدث الموكب، واتبسطنا جدا، وحسيت أد إيه إحنا فخورين».

ترويج للحضارة المصرية القديمة

ودائما ما تحرص الطفلة الصغيرة للترويج لسياحة وتاريخ مصر القديمة لأصدقائها من الجنسيات الأخرى، «بقولهم أد إيه إحنا زمان كنا عظماء، وعملنا حاجات العالم كله مش قادر يفهمها أو يعمل زيها لحد النهاردة بالرغم من وجود إمكانات متطورة وضخمة».

دعوة لمشاهدة حدث لن يتكرر 

وتضمن محتوى الرسائل التي قدمها كل من الطفلين، التعريف بتفاصيل موكب نقل المومياوات، إذ جاء مضمونها، «السبت 3 أبريل يتحرك الموكب الذهبي للمومياوات الساعه السادسه مساءً بتوقيت القاهرة، من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضار المصرية بالفسطاط، هذا الموكب الذي ينقل مومياوات 22 من ملوك مصر القديمة، حكموا مصر قبل آلاف السنين، واليوم نقف احتراما لهم في هذا الموكب الذي لن يتكرر، أدعوا العالم بأكمله لمشاهدة هذا الحدث والذي ينقل عبر 400 قناة عالمية».

 



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

نور وباسل التميمي

رغم سنهما الصغير إلا أنهما يعتزان بتاريخ حضارة بلدهما القديمة، ويفخران بها أمام العالم أجمع، وهو ما دفع الطفلان وأبناء العمومة «باسل» و«نور» التميمي، للتفكير في حث أصدقائهما من الأجانب على متابعة أجواء الحدث العالمي الذي يتمثل اليوم، في موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة المصرية بالفسطاط، وذلك من خلال تقديمهما لرسائل مصورة باللغتين الإنجليزية والألمانية.

 رسالة إلى العالم

تفخر الطفلة نور محمود التميمي، بتاريخ وحضارة بلادها العريقة، فضلا عن شغفها الكبير باستكشاف مراحل أسرات مصر القديمة، وهو ما دفعها للتفكير في الترويج لموكب نقل المومياوات لأصدقائها الألمان، نظرا لدراستها بإحدى المدارس الألمانية بالقاهرة.

«فكرت أقدم رسالة أنا وباسل ابن عمي لأصحابنا من الجنسيات التانية، عشان يشوفوا موكب المومياوات ويعرفوا تاريخ بلدنا، وإزاي هي كبيرة وعظيمة كدا، وبدأنا نصور الفيديوهات أنا قدمت رسالتي بالألمانية وباسل بالإنجليزية، وبابا اللي صورنا، وعمل منوتاج للفيديوهات وبعتناها لأصحابنا».. حسب نور التميمي، خلال حديثها لـ«هن».

ردود فعل كبيرة 

ردود فعل إيجابية وكبيرة تلقاها كل من الطفلين من قبل أصدقائهم، وهو ما أشعرهما بالفخر والاعتزاز الكبيرين، «صحابنا شافوا الفيديوهات وانبهروا وقالوا لنا إنهم هيتابعوا حدث الموكب، واتبسطنا جدا، وحسيت أد إيه إحنا فخورين».

ترويج للحضارة المصرية القديمة

ودائما ما تحرص الطفلة الصغيرة للترويج لسياحة وتاريخ مصر القديمة لأصدقائها من الجنسيات الأخرى، «بقولهم أد إيه إحنا زمان كنا عظماء، وعملنا حاجات العالم كله مش قادر يفهمها أو يعمل زيها لحد النهاردة بالرغم من وجود إمكانات متطورة وضخمة».

دعوة لمشاهدة حدث لن يتكرر 

وتضمن محتوى الرسائل التي قدمها كل من الطفلين، التعريف بتفاصيل موكب نقل المومياوات، إذ جاء مضمونها، «السبت 3 أبريل يتحرك الموكب الذهبي للمومياوات الساعه السادسه مساءً بتوقيت القاهرة، من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضار المصرية بالفسطاط، هذا الموكب الذي ينقل مومياوات 22 من ملوك مصر القديمة، حكموا مصر قبل آلاف السنين، واليوم نقف احتراما لهم في هذا الموكب الذي لن يتكرر، أدعوا العالم بأكمله لمشاهدة هذا الحدث والذي ينقل عبر 400 قناة عالمية».

 



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *