عام

بسجل وهمي.. حيلة صاحبة مصنع أحذية للتهرب من دفع 62 مليون جنيه رسوم جمركية

[ad_1]


01:55 م


الجمعة 12 مارس 2021

كتب- علاء عمران:

تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من ضبط سيدة لإدارتها مصنعا وهميا وغير حقيقي لتصنيع الأحذية والحقائب الجلدية بالإسكندرية.

أكدت معلومات الإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس بقطاع أمن المنافذ قيام مصنع لتصنيع الأحذية والحقائب الجلدية – كائن بمنطقة العامرية بمحافظة الإسكندرية – ملك سيدة – مقيمة بدائرة قسم شرطة المنتزه ثاني – باستيراد 30 رسالة مشمولها “مستلزمات إنتاج أحذية وحقائب جلدية) على فترات زمنية عبر ميناء غرب بورسعيد وأن كافة الرسائل تم الإفراج عنها بسجل مصطنع وغير حقيقي.

بتكثيف الجهود بالتنسيق مع الجهات المعنية تبين صحة المعلومات، وأن المصنع وهمى وغير حقيقي، وأن الواقعة تشكل جريمة تزوير واصطناع مستندات منسوب صدورها لجهة حكومية.

عقب تقنين الإجراءات تم تشكيل لجنة أمنية جمركية لفحص كافة المستندات وأسفرت أعمالها عن قيام المصنع المشار إليه باستيراد 30 رسالة تم الإفراج عنها نهائياً برسم الوارد كمستلزمات إنتاج صناعي بموجب مستندات مزورة، مما يشكل جناية تزوير واستعمال مستندات مزورة بقصد التخلص من الاشتراطات الاستيرادية وجهات العروض المختلفة – وكذا جنحة تهرب ضريبي – وقُدرت الرسوم والغرامات الجمركية المستحقة عن البضائع المفرج عنها بإجمالي مبلغ 61,942,836 جنيها.

[ad_2]
:


01:55 م


الجمعة 12 مارس 2021

كتب- علاء عمران:

تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من ضبط سيدة لإدارتها مصنعا وهميا وغير حقيقي لتصنيع الأحذية والحقائب الجلدية بالإسكندرية.

أكدت معلومات الإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس بقطاع أمن المنافذ قيام مصنع لتصنيع الأحذية والحقائب الجلدية – كائن بمنطقة العامرية بمحافظة الإسكندرية – ملك سيدة – مقيمة بدائرة قسم شرطة المنتزه ثاني – باستيراد 30 رسالة مشمولها “مستلزمات إنتاج أحذية وحقائب جلدية) على فترات زمنية عبر ميناء غرب بورسعيد وأن كافة الرسائل تم الإفراج عنها بسجل مصطنع وغير حقيقي.

بتكثيف الجهود بالتنسيق مع الجهات المعنية تبين صحة المعلومات، وأن المصنع وهمى وغير حقيقي، وأن الواقعة تشكل جريمة تزوير واصطناع مستندات منسوب صدورها لجهة حكومية.

عقب تقنين الإجراءات تم تشكيل لجنة أمنية جمركية لفحص كافة المستندات وأسفرت أعمالها عن قيام المصنع المشار إليه باستيراد 30 رسالة تم الإفراج عنها نهائياً برسم الوارد كمستلزمات إنتاج صناعي بموجب مستندات مزورة، مما يشكل جناية تزوير واستعمال مستندات مزورة بقصد التخلص من الاشتراطات الاستيرادية وجهات العروض المختلفة – وكذا جنحة تهرب ضريبي – وقُدرت الرسوم والغرامات الجمركية المستحقة عن البضائع المفرج عنها بإجمالي مبلغ 61,942,836 جنيها.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.