عام

بعد عرض مسلسل الاختيار 2.. والدة الشهيد كريم فرحات: بنتظر الحلقات على أحر من الجمر

[ad_1]

علاقات و مجتمع

يوم 20 أكتوبر 2017، شهدت منطقة الواحات بالظهير الصحراوي لمحافظة الجيزة معركة إرهابية شرسة عرفت بـ «معركة الواحات»، استمرت نحو 3 ساعات على الأقل من الاشتباكات بين قوات الشرطة والإرهابيين أدت إلى استشهاد نحو 16 من قوات الشرطة من بينهم الرائد كريم فرحات.

وعلى الرغم من مرور سنوات على وفاته إلا أن دموع الأم «نبال الأسيوطي» والدة الشهيد، لم تجف يوما، حتى تجددت أحزانها من جديد بعد علمها بتجسيد بطولة نجلها في مسلسل الاختيار 2، لتنتظر سرد بطولاته في العمل الدرامي لإظهار جانب بسيط من حبه لوطنه.

في تمام الساعة الـ9 والنصف مساء، تجلس كل يوم والدة الشهيد كريم فرحات، تشاهد حلقات المسلسل محاولة التماسك للتركيز في أحداث المسلسل، فمشاهدته تشعرها بالراحة وكأنها ترى نجلها أمام عيناها في عمل درامي.

والدة الشهيد كريم فرحات: بنتظره كل يوم على أحر من الجمر

تجلس كل يوم في انتظار ميعاد عرض الحلقة، قائلة أثناء حديثها لـ«هُن»: «بنتظر الحلقة على أحر من الجمر، وسعيدة بتجسد شخصية كريم الله يرحمه».

أوجاع تحاول أن تتحملها أثناء المشاهدة: «بشيل هم كل يوم وأنا بتفرج بس في نفس الوقت حابه إن الناس تعرف حياة كريم الله يرحمه وزمايله كانت عاملة إزاي، وقد إيه كريم كان بيحب بلده مصر وبيفني حياته لخدمتها، وكان بيتمني الشهادة في سبيل وطنه، الله يرحمه يارب حبيبي ويظهر جزء صغير من حبه لبلده».

مشاعر فخر بابنها، وحزن على فراقه منذ استشهاده:«سنين عدوا، استشهد قبل عيد ميلاده الـ28 بـ10 أيام، كان مريح جدا وهادي والناس كلها بتحبه، أنا عندي ولد وبنت، هو كان ابني الكبير».



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

مسلسل الاختيار 2

يوم 20 أكتوبر 2017، شهدت منطقة الواحات بالظهير الصحراوي لمحافظة الجيزة معركة إرهابية شرسة عرفت بـ «معركة الواحات»، استمرت نحو 3 ساعات على الأقل من الاشتباكات بين قوات الشرطة والإرهابيين أدت إلى استشهاد نحو 16 من قوات الشرطة من بينهم الرائد كريم فرحات.

وعلى الرغم من مرور سنوات على وفاته إلا أن دموع الأم «نبال الأسيوطي» والدة الشهيد، لم تجف يوما، حتى تجددت أحزانها من جديد بعد علمها بتجسيد بطولة نجلها في مسلسل الاختيار 2، لتنتظر سرد بطولاته في العمل الدرامي لإظهار جانب بسيط من حبه لوطنه.

في تمام الساعة الـ9 والنصف مساء، تجلس كل يوم والدة الشهيد كريم فرحات، تشاهد حلقات المسلسل محاولة التماسك للتركيز في أحداث المسلسل، فمشاهدته تشعرها بالراحة وكأنها ترى نجلها أمام عيناها في عمل درامي.

والدة الشهيد كريم فرحات: بنتظره كل يوم على أحر من الجمر

تجلس كل يوم في انتظار ميعاد عرض الحلقة، قائلة أثناء حديثها لـ«هُن»: «بنتظر الحلقة على أحر من الجمر، وسعيدة بتجسد شخصية كريم الله يرحمه».

أوجاع تحاول أن تتحملها أثناء المشاهدة: «بشيل هم كل يوم وأنا بتفرج بس في نفس الوقت حابه إن الناس تعرف حياة كريم الله يرحمه وزمايله كانت عاملة إزاي، وقد إيه كريم كان بيحب بلده مصر وبيفني حياته لخدمتها، وكان بيتمني الشهادة في سبيل وطنه، الله يرحمه يارب حبيبي ويظهر جزء صغير من حبه لبلده».

مشاعر فخر بابنها، وحزن على فراقه منذ استشهاده:«سنين عدوا، استشهد قبل عيد ميلاده الـ28 بـ10 أيام، كان مريح جدا وهادي والناس كلها بتحبه، أنا عندي ولد وبنت، هو كان ابني الكبير».



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *