عام

تأجيل طعون قيادات الإخوان على المؤبد والمشدد ب”اقتحام السجون” لــ 11 أبريل

[ad_1]


02:30 م


الأحد 14 مارس 2021

كتب – طارق سمير:

أجلت محكمة النقض، اليوم الأحد، أولى جلسات طعن قيادات جماعة الإخوان الإرهابية ،في اقتحام السجون على الأحكام الصادرة ضدهم بالسجن المؤبد والمشدد، لجلسة 11 أبريل.

جاء تأجيل المحاكمة؛ للاطلاع.

كانت محكمة الجنايات برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي قضت في سبتمبر من العام الماضي بمعاقبة محمد بديع عبدالمجيد، ورشاد البيومي، ومحيي حامد، ومحمد الكتاتني، وعصام العريان، وسعد الحسيني، ومصطفى طاهر الغنيمي، ومحمد زناتي، وحازم عبدالخالق منصور، ومحمد البلتاجي، وابراهيم يوسف بالسجن المؤبد عما أسند إليهم، كما عاقبت أحمد أبو مشهور، والسيد حسن، وصبحي صالح، وحمدي حسن، وأحمد دياب، وأحمد العجيزي، وعماد شمس الدين، وعلى عزالدين بالسجن المشدد 15 عاما، وبراءة 9 آخرين،كما قضت ببراءة آخرين ،ومصادرة الهواتف المحمولة ووضعها تحت تصرف المخابرات العامة، وألزمت المحكوم عليهم المصاريف، وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة وانقضاء الدعوى الجنائية للمتهم محمد مرسي لوفاته.

تعود وقائع القضية إلى عام 2011 إبان ثورة يناير على خلفية اقتحام سجن وادى النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية.

وأسندت النيابة للمتهمين في القضية تهم “الاتفاق مع هيئة المكتب السياسى لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي الإخوانى، وحزب الله اللبنانى على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثوري الإيرانى، لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية”.

[ad_2]
:


02:30 م


الأحد 14 مارس 2021

كتب – طارق سمير:

أجلت محكمة النقض، اليوم الأحد، أولى جلسات طعن قيادات جماعة الإخوان الإرهابية ،في اقتحام السجون على الأحكام الصادرة ضدهم بالسجن المؤبد والمشدد، لجلسة 11 أبريل.

جاء تأجيل المحاكمة؛ للاطلاع.

كانت محكمة الجنايات برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي قضت في سبتمبر من العام الماضي بمعاقبة محمد بديع عبدالمجيد، ورشاد البيومي، ومحيي حامد، ومحمد الكتاتني، وعصام العريان، وسعد الحسيني، ومصطفى طاهر الغنيمي، ومحمد زناتي، وحازم عبدالخالق منصور، ومحمد البلتاجي، وابراهيم يوسف بالسجن المؤبد عما أسند إليهم، كما عاقبت أحمد أبو مشهور، والسيد حسن، وصبحي صالح، وحمدي حسن، وأحمد دياب، وأحمد العجيزي، وعماد شمس الدين، وعلى عزالدين بالسجن المشدد 15 عاما، وبراءة 9 آخرين،كما قضت ببراءة آخرين ،ومصادرة الهواتف المحمولة ووضعها تحت تصرف المخابرات العامة، وألزمت المحكوم عليهم المصاريف، وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة وانقضاء الدعوى الجنائية للمتهم محمد مرسي لوفاته.

تعود وقائع القضية إلى عام 2011 إبان ثورة يناير على خلفية اقتحام سجن وادى النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية.

وأسندت النيابة للمتهمين في القضية تهم “الاتفاق مع هيئة المكتب السياسى لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي الإخوانى، وحزب الله اللبنانى على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثوري الإيرانى، لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية”.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *