عام

حكاية صور احتفظت بها شيماء سيف مع زوجها: «واحدة بصحبة شيكابالا»

[ad_1]

علاقات و مجتمع

تصدرت الفنانة شيماء سيف، محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، عقب ما أثير من شائعات عن انفصالها عن زوجها المنتج، محمد كارتر.

احتفظت شيماء ببعض الصور مع زوجها، رغم أنها دونت منشورًا يحمل العديد من الرسائل الغامضة، وألغت متابعة زوجها، في إشارة إلى توتر العلاقة بينهما.

حكاية صور احتفظت بهم شيماء سيف مع زوجها

كانت أبرز تلك الصور، هي لحظاتهم خلال شهر العسل بالعاصمة الفرنسية، باريس، حيث شاركت بعديد من المقاطع، واللقطات المصورة. 

 

كما احتفظت الفنانة بصورها مع زوجها خلال الاحتفالات الخاصة بمناسباتهما، واصفة الأخير: «اللهم إني أحبه حباً يجهله هو وتعلمه أنت، يارب بقدر حبي له وفقه و يسر أمره وأسعده و حقق أمنياته واحفظه».

 

 

كما احتفظت شيماء بالصور التي تجمعهما بأصدقائهما من الفنانين، ولاعبي الكرة، على رأسهم لاعب الزمالك، محمود عبدالرازق شيكابالا، مدونة: «شيكا الحريف».

بداية خلافات شيماء سيف وكارتر

بدأت شيماء سيف إثارة الجدل، حول انفصالها عن زوجها، بعدما وجهت رسالة غامضة، عبر موقع تبادل الصوروالفيديوهات إنستجرام، قائلة: «كل شيء نصيب الحمد الله على كل حال»، ثم عادت مدونة: «محدش يجي على نفسه علشان حد ماتجملوش في الناس على حساب نفسكم، سيبوا كل حد يبان على حقيقته عشان لما يأذيكم مش هتعرفوا تثبتوا عكس اللي جملتوه في عين الناس، وفي النهاية مفيش غير كلمة واحدة تتقال ربنا بس اللي عنده كل الحقائق، وهو الحكم العدل دعواتكم ونقطة ومن أول السطر».

رد المنتج محمد كارتر، برسالة رومانسية لزوجته محاولا الصلح، عبر حسابه على موقع تبادل الصور والفيديوهات «انستجرام» مدونًا: «من بعد ما عرفتك عمري في حياتي ما تخيلت حياتي من غيرك أنتى النفس اللي خارج وداخل مني أنتى الضحكة اللي بضحكها أنتي اللي في القلب».

وتابع: «الناس كلها بتتعامل على إنك مراتي وهما ميعرفوش إنك بنتي أيوا والله بنتي وحببتي وكل حاجة ليا في الدنيا دي، بدعي ربنا في سري بأنه يخليكى ليا عمر وحب وقرب مبعرفش البعد أبدا».



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

شيماء سيف وزوجها

تصدرت الفنانة شيماء سيف، محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، عقب ما أثير من شائعات عن انفصالها عن زوجها المنتج، محمد كارتر.

احتفظت شيماء ببعض الصور مع زوجها، رغم أنها دونت منشورًا يحمل العديد من الرسائل الغامضة، وألغت متابعة زوجها، في إشارة إلى توتر العلاقة بينهما.

حكاية صور احتفظت بهم شيماء سيف مع زوجها

كانت أبرز تلك الصور، هي لحظاتهم خلال شهر العسل بالعاصمة الفرنسية، باريس، حيث شاركت بعديد من المقاطع، واللقطات المصورة. 

 

كما احتفظت الفنانة بصورها مع زوجها خلال الاحتفالات الخاصة بمناسباتهما، واصفة الأخير: «اللهم إني أحبه حباً يجهله هو وتعلمه أنت، يارب بقدر حبي له وفقه و يسر أمره وأسعده و حقق أمنياته واحفظه».

 

 

كما احتفظت شيماء بالصور التي تجمعهما بأصدقائهما من الفنانين، ولاعبي الكرة، على رأسهم لاعب الزمالك، محمود عبدالرازق شيكابالا، مدونة: «شيكا الحريف».

بداية خلافات شيماء سيف وكارتر

بدأت شيماء سيف إثارة الجدل، حول انفصالها عن زوجها، بعدما وجهت رسالة غامضة، عبر موقع تبادل الصوروالفيديوهات إنستجرام، قائلة: «كل شيء نصيب الحمد الله على كل حال»، ثم عادت مدونة: «محدش يجي على نفسه علشان حد ماتجملوش في الناس على حساب نفسكم، سيبوا كل حد يبان على حقيقته عشان لما يأذيكم مش هتعرفوا تثبتوا عكس اللي جملتوه في عين الناس، وفي النهاية مفيش غير كلمة واحدة تتقال ربنا بس اللي عنده كل الحقائق، وهو الحكم العدل دعواتكم ونقطة ومن أول السطر».

رد المنتج محمد كارتر، برسالة رومانسية لزوجته محاولا الصلح، عبر حسابه على موقع تبادل الصور والفيديوهات «انستجرام» مدونًا: «من بعد ما عرفتك عمري في حياتي ما تخيلت حياتي من غيرك أنتى النفس اللي خارج وداخل مني أنتى الضحكة اللي بضحكها أنتي اللي في القلب».

وتابع: «الناس كلها بتتعامل على إنك مراتي وهما ميعرفوش إنك بنتي أيوا والله بنتي وحببتي وكل حاجة ليا في الدنيا دي، بدعي ربنا في سري بأنه يخليكى ليا عمر وحب وقرب مبعرفش البعد أبدا».



[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *