عام

دراسة تزعم: حقن الرجال بهرمون الأنوثة يعزز مقاومتهم لفيروس كورونا

[ad_1]

صحة

كشفت دراسة جديدة، أن حقن الرجال بهرمون الإناث «البروجسترون» يعمل على تعزيز المقاومة لديهم من فيروس كورونا المتسجد «كوفيد 19»، وذلك بعد ما أفادت تقارير متعددة بأن الرجال أكثر عرضة للمعاناة من أعراض شديدة للفيروس التاجي، من النساء.

وبحسب الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، فإن هرمون الأنوثة أو «البروجسترون» يتميز بالعديد من مضادات الالتهابات التي يعتقد الباحثون أنها قد تكون قادرة على تخفيف الاستجابات المناعية القاتلة في كثير من الأحيان والتي تُعرف باسم «عواصف السيتوكين».

40 رجلا خضعوا للدراسة

وذكرت الدراسة التي أجريت بين شهري أبريل وأغسطس من العام الماضي أن الباحثون استعانوا خلالها بـ40 مريضا من الذكور الذين تم إدخالهم إلى المستشفى بسبب حالات متوسطة وشديدة من  فيروس كورونا، حيث تم تقسيمهم بشكل عشوائي إلى مجموعتين.

وتم الاعتماد على المجموعتين كعينة تحكم للمقارنة، وتم وضعهما تحت الرعاية الطبية القياسية التي قدمت في ذلك لمصابي فيروس كورونا المستجد، فيما تلقت المجموعات التجريبية 100 ملليجرام من حقن «البروجسترون» مرتين يوميا لمدة 5 أيام، ومن ثم قام الفريق بتقييم جميع المرضى يوميا لمدة 15 يوما أو حتى خروجهم من المستشفى.

ووجد الباحثون الأمريكيون أنه بالمقارنة مع مجموعة التحكم كانت حالات المجموعة التي تلقت «البروجسترون» أقل حدة وظلوا في المستشفى لمدة أقل وكانوا أقل حاجة للأكسجين التكميلي.

الهرمون الإنثوي يقلل من الإصابة بفيروس كورونا

وفي السياق نفسه، تشير بعض التقارير إلى أن النساء قبل سن انقطاع الطمث يعانين من الإصابة بكورونا أقل حدة من نظيراتهن اللواتي وصلن لسن انقطاع الطمث، ما يؤكد على أهمية دور الهرمون الأنثوي.

يذكر أن أجسام الرجال تقوم بإنتاج هرمون البروجسترون أيضًا ولكن بكميات أقل كثيرًا من النساء في سن الإنجاب، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.



[ad_2]
:

صحة

الرجال

كشفت دراسة جديدة، أن حقن الرجال بهرمون الإناث «البروجسترون» يعمل على تعزيز المقاومة لديهم من فيروس كورونا المتسجد «كوفيد 19»، وذلك بعد ما أفادت تقارير متعددة بأن الرجال أكثر عرضة للمعاناة من أعراض شديدة للفيروس التاجي، من النساء.

وبحسب الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، فإن هرمون الأنوثة أو «البروجسترون» يتميز بالعديد من مضادات الالتهابات التي يعتقد الباحثون أنها قد تكون قادرة على تخفيف الاستجابات المناعية القاتلة في كثير من الأحيان والتي تُعرف باسم «عواصف السيتوكين».

40 رجلا خضعوا للدراسة

وذكرت الدراسة التي أجريت بين شهري أبريل وأغسطس من العام الماضي أن الباحثون استعانوا خلالها بـ40 مريضا من الذكور الذين تم إدخالهم إلى المستشفى بسبب حالات متوسطة وشديدة من  فيروس كورونا، حيث تم تقسيمهم بشكل عشوائي إلى مجموعتين.

وتم الاعتماد على المجموعتين كعينة تحكم للمقارنة، وتم وضعهما تحت الرعاية الطبية القياسية التي قدمت في ذلك لمصابي فيروس كورونا المستجد، فيما تلقت المجموعات التجريبية 100 ملليجرام من حقن «البروجسترون» مرتين يوميا لمدة 5 أيام، ومن ثم قام الفريق بتقييم جميع المرضى يوميا لمدة 15 يوما أو حتى خروجهم من المستشفى.

ووجد الباحثون الأمريكيون أنه بالمقارنة مع مجموعة التحكم كانت حالات المجموعة التي تلقت «البروجسترون» أقل حدة وظلوا في المستشفى لمدة أقل وكانوا أقل حاجة للأكسجين التكميلي.

الهرمون الإنثوي يقلل من الإصابة بفيروس كورونا

وفي السياق نفسه، تشير بعض التقارير إلى أن النساء قبل سن انقطاع الطمث يعانين من الإصابة بكورونا أقل حدة من نظيراتهن اللواتي وصلن لسن انقطاع الطمث، ما يؤكد على أهمية دور الهرمون الأنثوي.

يذكر أن أجسام الرجال تقوم بإنتاج هرمون البروجسترون أيضًا ولكن بكميات أقل كثيرًا من النساء في سن الإنجاب، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *