عام

غلبه شيطانه وأهواه إلى الشذوذ الجنسي.. حيثيات سجن طبيب في هتك عرض عباس أبوالحسن وآخرين

[ad_1]
غلبه شيطانه وأهواه إلى الشذوذ الجنسي.. حيثيات سجن طبيب في هتك عرض عباس أبوالحسن وآخرين


03:37 م


الإثنين 09 أغسطس 2021

كتب- محمود سعيد:

أودعت الدائرة 31 جيزة، المنعقدة بزينهم، حيثيات حكمها القاضي بمعاقبة طبيب الأسنان الشهير “ب. س” بالسجن المشدد 16 عاما بتهمة هتك عرض 4 رجال بالقوة.

صدر الحكم برئاسة المستشار صلاح محجوب وعضوية المستشارين إبراهيم الميهي وخالد مصطفى.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها – حصل مصراوي على نسخة منها – إن وقائع الدعوى حسبما استقر في يقينها واطمأن إليها ضميرها وارتاح إليها وجدانها تتحصل في أن إنسانا أكرمه الله بنعمة العلم والأداء المتميز كطبيب أسنان شهير، إلا أن شيطانه غلبه وأهواه إلى طريق الشذوذ الجنسي، فكانت خطيئته أن اتبع شيطانه ولم يحترم ميثاق شرف مهنته كما لم يحترم تقاليد بلاده وكيف يحترمها إذا كان تابعا لشيطان الهوى الذي هوى به لرزيلة تغضب الله.

وأضافت أن المتهم وإن كان يحاكم عن اتهامه بهتك عرض 4 رجال فقط؛ فذلك يرجع إلى حياء من تم التحرش بهم وهتك عرضهم الذي منعهم من الإعلان عن أنفسهم والإبلاغ عن الجاني الشاذ.

وأشارت إلى تجرأ المجني عليه الفنان عباس أبو الحسن وطفح به الكيل فأبلغ عن واقعة هتك عرضه من المتهم في غضون يونيو 2020، حيث كان في زيارة لأحد معارفه في الدقي، وعند نزوله من الأسانسير؛ هتك المتهم عرضه بأن أمسك عضوه الذكري قائلا: “أنت لسه مش عاوز، أنا بتمناك”، فما كان من الضحية إلا أن دفعه للخارج قائلا: “أنت لسه فيك الداء الوسخ دا”.

وكشفت المحكمة أن المتهم فعل رزيلته بهتك عرض 3 آخرين وهم عامل توصيل وأحد مرضاه وطبيب أسنان لديه، إذ فاجئ الأخير بالدخول عليه أثناء ارتداء ملابس العمل وأمسك عضوه الذكري خادشا حيائه.

وأشارت المحكمة إلى أن تلك الوقائع الأربعة استقام الدليل على صحتها وثبوتها في حق المتهم، وذلك من شهادة الشهود الأربعة، وكذا تحريات المباحث الجنائية.

واستندت المحكمة إلى شهادة الضحية الأولى عباس أبوالحسن؛ الذي شهد بأنه يعرف الطبيب باسم سمير منذ الثمانينيات فتعرفا في نادي الجزيرة وفي عام1989 فاجئه المتهم بالدخول عليه غرفة الاستحمام وحاول إمساك عضوه الذكري فدفعه ليسقط أرضا، وفي المرة الثانية عام 2007 قابله المتهم في الجونة أثناء حفل رأس السنة وحاول إمساك عضوه الذكري فدفعه ليسقط أرضا وافتضاح أمره أمام الحاضرين، وفي المرة الثالثة كان في زيارة لأحد أقاربه بالدقي حيث أمسك المتهم عضوه الذكري بغتة خادشا حيائه فدفعه على الأرض.

وكانت المحكمة عاقبت المتهم بالسجن المشدد 9 سنوات عن التهم الثلاثة الأولى، والمشدد 7 سنوات عن التهمة الرابعة لتوفر أحد الظروف المشددة للعقوبة باعتدائه على طبيب تحت سلطته في العمل.

غلبه شيطانه وأهواه إلى الشذوذ الجنسي.. حيثيات سجن طبيب في هتك عرض عباس أبوالحسن وآخرين

[ad_2]
:


03:37 م


الإثنين 09 أغسطس 2021

كتب- محمود سعيد:

أودعت الدائرة 31 جيزة، المنعقدة بزينهم، حيثيات حكمها القاضي بمعاقبة طبيب الأسنان الشهير “ب. س” بالسجن المشدد 16 عاما بتهمة هتك عرض 4 رجال بالقوة.

صدر الحكم برئاسة المستشار صلاح محجوب وعضوية المستشارين إبراهيم الميهي وخالد مصطفى.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها – حصل مصراوي على نسخة منها – إن وقائع الدعوى حسبما استقر في يقينها واطمأن إليها ضميرها وارتاح إليها وجدانها تتحصل في أن إنسانا أكرمه الله بنعمة العلم والأداء المتميز كطبيب أسنان شهير، إلا أن شيطانه غلبه وأهواه إلى طريق الشذوذ الجنسي، فكانت خطيئته أن اتبع شيطانه ولم يحترم ميثاق شرف مهنته كما لم يحترم تقاليد بلاده وكيف يحترمها إذا كان تابعا لشيطان الهوى الذي هوى به لرزيلة تغضب الله.

وأضافت أن المتهم وإن كان يحاكم عن اتهامه بهتك عرض 4 رجال فقط؛ فذلك يرجع إلى حياء من تم التحرش بهم وهتك عرضهم الذي منعهم من الإعلان عن أنفسهم والإبلاغ عن الجاني الشاذ.

وأشارت إلى تجرأ المجني عليه الفنان عباس أبو الحسن وطفح به الكيل فأبلغ عن واقعة هتك عرضه من المتهم في غضون يونيو 2020، حيث كان في زيارة لأحد معارفه في الدقي، وعند نزوله من الأسانسير؛ هتك المتهم عرضه بأن أمسك عضوه الذكري قائلا: “أنت لسه مش عاوز، أنا بتمناك”، فما كان من الضحية إلا أن دفعه للخارج قائلا: “أنت لسه فيك الداء الوسخ دا”.

وكشفت المحكمة أن المتهم فعل رزيلته بهتك عرض 3 آخرين وهم عامل توصيل وأحد مرضاه وطبيب أسنان لديه، إذ فاجئ الأخير بالدخول عليه أثناء ارتداء ملابس العمل وأمسك عضوه الذكري خادشا حيائه.

وأشارت المحكمة إلى أن تلك الوقائع الأربعة استقام الدليل على صحتها وثبوتها في حق المتهم، وذلك من شهادة الشهود الأربعة، وكذا تحريات المباحث الجنائية.

واستندت المحكمة إلى شهادة الضحية الأولى عباس أبوالحسن؛ الذي شهد بأنه يعرف الطبيب باسم سمير منذ الثمانينيات فتعرفا في نادي الجزيرة وفي عام1989 فاجئه المتهم بالدخول عليه غرفة الاستحمام وحاول إمساك عضوه الذكري فدفعه ليسقط أرضا، وفي المرة الثانية عام 2007 قابله المتهم في الجونة أثناء حفل رأس السنة وحاول إمساك عضوه الذكري فدفعه ليسقط أرضا وافتضاح أمره أمام الحاضرين، وفي المرة الثالثة كان في زيارة لأحد أقاربه بالدقي حيث أمسك المتهم عضوه الذكري بغتة خادشا حيائه فدفعه على الأرض.

وكانت المحكمة عاقبت المتهم بالسجن المشدد 9 سنوات عن التهم الثلاثة الأولى، والمشدد 7 سنوات عن التهمة الرابعة لتوفر أحد الظروف المشددة للعقوبة باعتدائه على طبيب تحت سلطته في العمل.

[ad_2]
المصدر قبل التعديل : www.masrawy.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *