عام

مايا مرسي تشارك في المائدة المستديرة لتحقيق المشاركة الفعالة للمرأة

[ad_1]

علاقات و مجتمع

شاركت الدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومي للمرأة، في المائدة المستديرة الوزارية التي عُقدت أمس عبر تقنية الفيديو كونفرانس حول «الممارسات الجيدة لتحقيق المشاركة الكاملة والفعالة للمرأة وصنع القرار في الحياة العامة»، وذلك ضمن فعاليات الدورة 65 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة CSW.

مايا مرسى: الإرادة السياسية كلمة السر وراء تحقيق التقدم في ملف تمكين المرأة

في بداية كلمتها، قالت مايا، إن مصر احتفلت العام الماضى بمرور مائة عام على مشاركة المرأة في الحياة العامة، لافتة إلى أن المرأة تعيش حالياً عصرها الذهبي في ظل قيادة سياسية مؤمنة بأهمية دور المرأة في المجتمع.

وأضافت: حققت مصر تقدماً ملحوظاً في مجال مشاركة المرأة فى الحياة العامة ومواقع صنع القرار خلال الست سنوات الأخيرة، حيث تتضمن الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 التي أقرها السيد رئيس الجمهورية محوراً خاصاً بالتمكين السياسي وتعزيز الدور القيادي للمرأة.

وتابعت: لقد ارتفع تمثيل المرأة بالبرلمان إلى 28%، وبالمجالس المحلية القادمة إلى 25٪، ونائبات الوزراء 27٪، ونائبات المحافظين 31% ووزيرات مصر 25% .. وضاعف رئيس الجمهورية تعيينات السيدات بمجلس الشيوخ لتصل نسبة السيدات الي 14٪ ، وفازت أول سيدة منتخبة منصب وكيلة مجلس الشيوخ، كما وصلت نسبة الدبلوماسيات إلى 25 %، و40 % ممن يعملن بالاعمال الادارية بوزارة الخارجية.

وأكملت في سياق عرضها لمكاسب المرأة المصرية في الفترة الأخيرة: للمرة الأولى تم تعيين 13 سيدة بمناصب قيادية عليا بوزارة الاوقاف، وتم كسر الحاجز الزجاجي لأول مرة بتعيين مستشارة الأمن القومي لرئيس الجمهورية، وسيدتين بمنصب محافظ.. ونائبة لمحافظ البنك المركزي؛ و4 قاضيات منصة لمحاكم الجنايات ؛ ورئيسة للمحكمة الاقتصادية، وأول قاضية ترأس دائرة مدنية من دوائر محاكم الاستئناف العالي ؛ ونائبة للمحكمة الدستورية العليا للمرة الثانية..ولأول مرة تم تعيين11 سيدة بهيئة قضايا الدولة كرئيسات لمكاتب الهيئة بالمحافظات.

أشارت إلى أنه جرى إطلاق برنامج القيادة النسائية التنفيذية لبناء قدرات موظفات الحكومة، وبرنامج “سيدات يقدن المستقبل” لتنمية المهارات القيادية للشابات، إضافة إلى اطلاق برنامج الماجستير المهني للنوع الاجتماعي والتنمية وتم استخراج ما يقارب من مليون بطاقة رقم قومى للسيدات لتمكينهن من المشاركة فى الحياه العامة والادلاء بأصواتهن فى الانتخابات.

وأكدت على أن الإرادة السياسية هى كلمة السر وراء إحراز اى تقدم في ملف تمكين المرأة، مكررة كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسي «إن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وحماية وتعزيز حقوقها هي عناصر تمثل ركائز أساسية لضمان نهضة المجتمعات الإنسانية ولتحقيق التنمية المستدامة ولا يمكن أن يتم تعزيز وحماية حقوق الإنسان بشكل كامل دون حماية حقوق المرأة وتمكينها».



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة

شاركت الدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومي للمرأة، في المائدة المستديرة الوزارية التي عُقدت أمس عبر تقنية الفيديو كونفرانس حول «الممارسات الجيدة لتحقيق المشاركة الكاملة والفعالة للمرأة وصنع القرار في الحياة العامة»، وذلك ضمن فعاليات الدورة 65 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة CSW.

مايا مرسى: الإرادة السياسية كلمة السر وراء تحقيق التقدم في ملف تمكين المرأة

في بداية كلمتها، قالت مايا، إن مصر احتفلت العام الماضى بمرور مائة عام على مشاركة المرأة في الحياة العامة، لافتة إلى أن المرأة تعيش حالياً عصرها الذهبي في ظل قيادة سياسية مؤمنة بأهمية دور المرأة في المجتمع.

وأضافت: حققت مصر تقدماً ملحوظاً في مجال مشاركة المرأة فى الحياة العامة ومواقع صنع القرار خلال الست سنوات الأخيرة، حيث تتضمن الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 التي أقرها السيد رئيس الجمهورية محوراً خاصاً بالتمكين السياسي وتعزيز الدور القيادي للمرأة.

وتابعت: لقد ارتفع تمثيل المرأة بالبرلمان إلى 28%، وبالمجالس المحلية القادمة إلى 25٪، ونائبات الوزراء 27٪، ونائبات المحافظين 31% ووزيرات مصر 25% .. وضاعف رئيس الجمهورية تعيينات السيدات بمجلس الشيوخ لتصل نسبة السيدات الي 14٪ ، وفازت أول سيدة منتخبة منصب وكيلة مجلس الشيوخ، كما وصلت نسبة الدبلوماسيات إلى 25 %، و40 % ممن يعملن بالاعمال الادارية بوزارة الخارجية.

وأكملت في سياق عرضها لمكاسب المرأة المصرية في الفترة الأخيرة: للمرة الأولى تم تعيين 13 سيدة بمناصب قيادية عليا بوزارة الاوقاف، وتم كسر الحاجز الزجاجي لأول مرة بتعيين مستشارة الأمن القومي لرئيس الجمهورية، وسيدتين بمنصب محافظ.. ونائبة لمحافظ البنك المركزي؛ و4 قاضيات منصة لمحاكم الجنايات ؛ ورئيسة للمحكمة الاقتصادية، وأول قاضية ترأس دائرة مدنية من دوائر محاكم الاستئناف العالي ؛ ونائبة للمحكمة الدستورية العليا للمرة الثانية..ولأول مرة تم تعيين11 سيدة بهيئة قضايا الدولة كرئيسات لمكاتب الهيئة بالمحافظات.

أشارت إلى أنه جرى إطلاق برنامج القيادة النسائية التنفيذية لبناء قدرات موظفات الحكومة، وبرنامج “سيدات يقدن المستقبل” لتنمية المهارات القيادية للشابات، إضافة إلى اطلاق برنامج الماجستير المهني للنوع الاجتماعي والتنمية وتم استخراج ما يقارب من مليون بطاقة رقم قومى للسيدات لتمكينهن من المشاركة فى الحياه العامة والادلاء بأصواتهن فى الانتخابات.

وأكدت على أن الإرادة السياسية هى كلمة السر وراء إحراز اى تقدم في ملف تمكين المرأة، مكررة كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسي «إن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وحماية وتعزيز حقوقها هي عناصر تمثل ركائز أساسية لضمان نهضة المجتمعات الإنسانية ولتحقيق التنمية المستدامة ولا يمكن أن يتم تعزيز وحماية حقوق الإنسان بشكل كامل دون حماية حقوق المرأة وتمكينها».



[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.