عام

“مكنتش راضية أنام معاه عشان تعبانه”.. اعترافات المتهمة بقتل زوجها في الخانكة

[ad_1]


02:06 م


الخميس 01 أبريل 2021

كتب- محمود سعيد ومحمد أيمن:

كشف أمر إحالة نيابة شمال بنها الكلية للمتهمة “أمل. م” إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل زوجها تفاصيل الجريمة وملابساتها.

وذكرت النيابة في أمر الإحالة – حصل مصراوي على نسخة منه- أن المتهمة “أم. م” 45 سنة، بدائرة مركز الخانكة قتلت المجني عليه زوجها سمير عبدالعزيز عمدًا مع سبق الإصرار بأن عقدت العزم وبينت النيابة على قتله بأن أعدت لذلك سكين وما أن ظفرت به فعاجلته بطعنة نافذة بالصدر أودت بحياته.

وقالت المتهمة في اعترافاتها إنه في العاشرة مساء 5 ديسمبر 2020 استيقظ زوجها المجني عليه من النوم وظل يتشاجر معها ويوجه لها السباب “علشان قبلها بيوم مكنتش راضية أنام معاه عشان تعبانه”.

وأضافت المتهمة أنها تحركت إلى المطبخ لتجهيز العشاء له لكنه ظل يشتمها وبيديها سكين لتقطيع “الخيار”، فنادت عليها طفلتها لتقرأ لها كلمة تعجز عن قراءتها “لقيت جوزي جاي ورايا وضربني بالقلم وبيلطش فيه. روحت ماسكه السكينة ورفعتها عليه وقولتله: أنت مش هتبطل الحاجات دي وقلة أدبك هموتك، فقام واخد مني السكينة وشدني من شعري ولوى إيدي”.

وذكرت أنها طلبت من ابنتها الصغيرة “فاطمة” الاستعانة بالجيران “بعدها راح موقعني على الأرض وأنا فوقه، وحاولت أشد منه السكينة وهو يشد راحت دخلت في معدته”، مضيفًا أنها الجيران نقلوه إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

كما استمعت النيابة للشاهد “طارق. م” وقال إن ابنه المتهمة استنجدت بجيرانها إثر خلاف وشجار بين والدتها والمجني عليه فتوجه لمسكنها وأبصر المتهمة بحوزتها سلاح أبيض صارخة “أنا موته عشان هيسجني” وكان المجني عليه ملقى على أرضية غرفة النوم وبه إصابة بالصدر ونلقه لمستشفى السلام.

“أنا هموته.. هموته” يشير الشاهد “عبدالنبي. أ” إلى صرخات المتهمة فور دخوله لمنزلهم لفض الشجار بينهما وكان بيدها سكين وزوجها غارقًا في دمائه.

وعلى سبيل الاستدلال، استمعت النيابة لأقوال “فاطمة” 9 سنوات (ابنة المتهمة، إذ قالت إنها شاهدت والدتها تحضر “سكين” من المطبخ وأخفته تحت وسادة بالحجرة محل الواقعة، وعند نشوب المشاجرة، قامت المتهمة بطعن المجني عليه لكنه أمسك السكين من يدها، فهرولت للجيران تطلب المساعدة.

وأضافت أن والدتها استغلت قيام الجيران بنقل والدها لمستشفى السلام، اصطحبتها إلى أحد أقاربها بالمرج.

وكشف تقرير الطب الشرعي أن سبب الوفاة هو إصابة حيوية حديثة ذات طبيعة طعنية نافذة بالصدر حدثت من الطعن بجسم صلب ذو حافة حادة وطرف مدبب، ويجوز حدوثها من السكين كالمضبوط والوارد.

[ad_2]
:


02:06 م


الخميس 01 أبريل 2021

كتب- محمود سعيد ومحمد أيمن:

كشف أمر إحالة نيابة شمال بنها الكلية للمتهمة “أمل. م” إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل زوجها تفاصيل الجريمة وملابساتها.

وذكرت النيابة في أمر الإحالة – حصل مصراوي على نسخة منه- أن المتهمة “أم. م” 45 سنة، بدائرة مركز الخانكة قتلت المجني عليه زوجها سمير عبدالعزيز عمدًا مع سبق الإصرار بأن عقدت العزم وبينت النيابة على قتله بأن أعدت لذلك سكين وما أن ظفرت به فعاجلته بطعنة نافذة بالصدر أودت بحياته.

وقالت المتهمة في اعترافاتها إنه في العاشرة مساء 5 ديسمبر 2020 استيقظ زوجها المجني عليه من النوم وظل يتشاجر معها ويوجه لها السباب “علشان قبلها بيوم مكنتش راضية أنام معاه عشان تعبانه”.

وأضافت المتهمة أنها تحركت إلى المطبخ لتجهيز العشاء له لكنه ظل يشتمها وبيديها سكين لتقطيع “الخيار”، فنادت عليها طفلتها لتقرأ لها كلمة تعجز عن قراءتها “لقيت جوزي جاي ورايا وضربني بالقلم وبيلطش فيه. روحت ماسكه السكينة ورفعتها عليه وقولتله: أنت مش هتبطل الحاجات دي وقلة أدبك هموتك، فقام واخد مني السكينة وشدني من شعري ولوى إيدي”.

وذكرت أنها طلبت من ابنتها الصغيرة “فاطمة” الاستعانة بالجيران “بعدها راح موقعني على الأرض وأنا فوقه، وحاولت أشد منه السكينة وهو يشد راحت دخلت في معدته”، مضيفًا أنها الجيران نقلوه إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

كما استمعت النيابة للشاهد “طارق. م” وقال إن ابنه المتهمة استنجدت بجيرانها إثر خلاف وشجار بين والدتها والمجني عليه فتوجه لمسكنها وأبصر المتهمة بحوزتها سلاح أبيض صارخة “أنا موته عشان هيسجني” وكان المجني عليه ملقى على أرضية غرفة النوم وبه إصابة بالصدر ونلقه لمستشفى السلام.

“أنا هموته.. هموته” يشير الشاهد “عبدالنبي. أ” إلى صرخات المتهمة فور دخوله لمنزلهم لفض الشجار بينهما وكان بيدها سكين وزوجها غارقًا في دمائه.

وعلى سبيل الاستدلال، استمعت النيابة لأقوال “فاطمة” 9 سنوات (ابنة المتهمة، إذ قالت إنها شاهدت والدتها تحضر “سكين” من المطبخ وأخفته تحت وسادة بالحجرة محل الواقعة، وعند نشوب المشاجرة، قامت المتهمة بطعن المجني عليه لكنه أمسك السكين من يدها، فهرولت للجيران تطلب المساعدة.

وأضافت أن والدتها استغلت قيام الجيران بنقل والدها لمستشفى السلام، اصطحبتها إلى أحد أقاربها بالمرج.

وكشف تقرير الطب الشرعي أن سبب الوفاة هو إصابة حيوية حديثة ذات طبيعة طعنية نافذة بالصدر حدثت من الطعن بجسم صلب ذو حافة حادة وطرف مدبب، ويجوز حدوثها من السكين كالمضبوط والوارد.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *