عام

مكياجك ملطخ بالدماء.. «الأرانب ليست للتجارب» هاشتاج لوقف تعذيبهم بمستحضرات التجميل

[ad_1]

لايف ستايل

داخل معامل تجارب أدوات المكياج، تتساقط الأرانب، واحد خلف الآخر بأيادي أصحاب الماركات العالمية لمستحضرات التجميل، دون أدنى حساب أو قيمة لروح الحيوان البريء، تُلطخ رموشهم وأعينهم بالكحل والماسكارا، فتحمر وتلتهب حتى يفقدوا بصرهم، وتُسكب البودرة وغيرها من المساحيق على جلودهم فتنكمش، وتختذل بفضل المواد الكيماوية، ليموت الأرنب في النهاية من أجل إنتاج أحمر شفاة أو ماسكارا أومكياج يُناسب النساء ولا يؤذي بشرتهم.

معاناة كبيرة تعيشها الأرانب حول العالم، بعدما أصبحوا «كبش فداء» لتصنيع أدوات تجميل النساء، سنوات طويلة وتلك الحيوانات تعيش في حقل تجارب لا تنجو منه سوى بالموت أو العمى، حتى قرر اليوم بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي إطلاق حملة إليكترونية للمطالبة بوقف تجارب مستحضرات التجميل على الأرانب، وإنقاذ أرواحهم.

وفقًا لما ذكرته جمعية الرفق بالحيوان، «Humane Society International»، تطورت التجارب إلى مستوى عنيف، وباتت تشمل الأرانب بأعداد فائقة، ما أثار تعاطف الرافضين لهذه التجارب بكثافة تجاه تلك الحيوانات البيضاء بفروها الأنيق، بعد وضوح تفاصيل حياة الأرانب المأسورة بأقفاص التجارب، من الحبس وفقدان حريتها والتعرّض للضوء الشديد الذي يتعارض مع حبها للعيش بالجحور، ما ينتهي بها للموت في النهاية.

حملة على التيك توك لوقف التجارب على الأرانب

قرر عدد من مستخدمي موقع الفيديوهات «تيك توك»، تدشين حملة لمناهضة استخدام الأرانب لتجارب المكياج، من خلال تصوير فيديوهات لأنفسهم خلال استخدامهم مستحضرات التجميل، بالتوازي مع عرض فيديو للأرانب أثناء التجارب للتوعية بعدم شراء المنتجات التي تتخذ الأرانب تجربة لها.

فيلم قصير للتوعية ضد استخدام الأرانب

«Save Ralph» فيلم أنيميشن قصير، مدته 3 دقائق فقط، يسرد قصة «الأرنب رالف» أرنب تجارب، الذي يظهر في الفيلم وهو يتحدث عن التجارب الكيميائية التي يتعرضون لها من قبل البشر لاختبار منتجات المكياج والعناية بالبشرة، وتعرضهم للحقن وللإشعاعات الكيميائية، التجربة التي تنتهي بموت الأرنب، أو تعرضه لحروق، وكدمات أو العمى.

هاشتاج لحماية الأرانب

وخلال الساعات الماضية، دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج بعنوان: «الأرانب_ليست_للتجارب» أو «Rabbits_are_not_for_experiments» للتنديد باستخدامهم في التجارب.

يذكر أن اختبار مستحضرات التجميل على الحيوانات محظور رسميًا بالفعل في 40 دولة، على رأسها، تايوان، الهند، نيوزيلندا وكوريا الجنوبية وأستراليا و10 ولايات في البرازيل.

وكانت ولاية كاليفورنيا أول الولايات اللي طالبت باستخدام اختبارات سلامة المنتجات بعيدا عن الحيوانات، واللجوء للتجارب الحيوانية  في الحالات القصوى مثل صناعة الدواء.



[ad_2]
:

لايف ستايل

فيلم Save Ralph

داخل معامل تجارب أدوات المكياج، تتساقط الأرانب، واحد خلف الآخر بأيادي أصحاب الماركات العالمية لمستحضرات التجميل، دون أدنى حساب أو قيمة لروح الحيوان البريء، تُلطخ رموشهم وأعينهم بالكحل والماسكارا، فتحمر وتلتهب حتى يفقدوا بصرهم، وتُسكب البودرة وغيرها من المساحيق على جلودهم فتنكمش، وتختذل بفضل المواد الكيماوية، ليموت الأرنب في النهاية من أجل إنتاج أحمر شفاة أو ماسكارا أومكياج يُناسب النساء ولا يؤذي بشرتهم.

معاناة كبيرة تعيشها الأرانب حول العالم، بعدما أصبحوا «كبش فداء» لتصنيع أدوات تجميل النساء، سنوات طويلة وتلك الحيوانات تعيش في حقل تجارب لا تنجو منه سوى بالموت أو العمى، حتى قرر اليوم بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي إطلاق حملة إليكترونية للمطالبة بوقف تجارب مستحضرات التجميل على الأرانب، وإنقاذ أرواحهم.

وفقًا لما ذكرته جمعية الرفق بالحيوان، «Humane Society International»، تطورت التجارب إلى مستوى عنيف، وباتت تشمل الأرانب بأعداد فائقة، ما أثار تعاطف الرافضين لهذه التجارب بكثافة تجاه تلك الحيوانات البيضاء بفروها الأنيق، بعد وضوح تفاصيل حياة الأرانب المأسورة بأقفاص التجارب، من الحبس وفقدان حريتها والتعرّض للضوء الشديد الذي يتعارض مع حبها للعيش بالجحور، ما ينتهي بها للموت في النهاية.

حملة على التيك توك لوقف التجارب على الأرانب

قرر عدد من مستخدمي موقع الفيديوهات «تيك توك»، تدشين حملة لمناهضة استخدام الأرانب لتجارب المكياج، من خلال تصوير فيديوهات لأنفسهم خلال استخدامهم مستحضرات التجميل، بالتوازي مع عرض فيديو للأرانب أثناء التجارب للتوعية بعدم شراء المنتجات التي تتخذ الأرانب تجربة لها.

فيلم قصير للتوعية ضد استخدام الأرانب

«Save Ralph» فيلم أنيميشن قصير، مدته 3 دقائق فقط، يسرد قصة «الأرنب رالف» أرنب تجارب، الذي يظهر في الفيلم وهو يتحدث عن التجارب الكيميائية التي يتعرضون لها من قبل البشر لاختبار منتجات المكياج والعناية بالبشرة، وتعرضهم للحقن وللإشعاعات الكيميائية، التجربة التي تنتهي بموت الأرنب، أو تعرضه لحروق، وكدمات أو العمى.

هاشتاج لحماية الأرانب

وخلال الساعات الماضية، دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج بعنوان: «الأرانب_ليست_للتجارب» أو «Rabbits_are_not_for_experiments» للتنديد باستخدامهم في التجارب.

يذكر أن اختبار مستحضرات التجميل على الحيوانات محظور رسميًا بالفعل في 40 دولة، على رأسها، تايوان، الهند، نيوزيلندا وكوريا الجنوبية وأستراليا و10 ولايات في البرازيل.

وكانت ولاية كاليفورنيا أول الولايات اللي طالبت باستخدام اختبارات سلامة المنتجات بعيدا عن الحيوانات، واللجوء للتجارب الحيوانية  في الحالات القصوى مثل صناعة الدواء.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *