عام

منها زيادة الوزن.. أضرار تناول الطعام أثناء الجلوس على المكتب

[ad_1]

صحة

يضطر البعض إلى العمل من المنزل، ويلجأ الأشخاص أحيانا إلى تناول وجبات الطعام على مكتب العمل ويؤدى ذلك لمجموعة من الأضرار منها كما ذكرتها صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

عدم الشعور بالشبع

يؤدى تناول الطعام أثناء العمل إلى عدم الشعور بالشبع، ونحن لا نولي اهتمامًا لإشارات الشبع، من المرجح أن نأكل بسرعة أكبر ولا نشعر بالشبع.

زيادة الوزن

تترجم سهولة الوصول إلى مجموعة واسعة من الأطعمة أيضًا إلى استهلاك أعلى من السعرات الحرارية، وبالتالي زيادة فرص زيادة الوزن والبدانة.

وتدني مستوى الفيتامينات في الجسم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وهو ما يمكن أن يؤدي في النهاية إلى الوفاة.

ارتفاع في نسبة البروتين عالي الكثافة (HDL) في الدم، وكذلك زيادة في الكوليسترول.

وجدت الدراسة التي أجريت في جامعة نيويورك سيتي، أن العائلات التي تجهز طعامها في المنزل وتجلس لتناول طعام الغداء بشكل جماعي تتمتع بصحة أفضل من تلك التي يضطر أفرادها لتناول وجباتهم خارج المنزل وخلال ساعات العمل، حتى لو لم تكن وجبات سريعة.

أهمية تناول الوجبات بصورة متقطعة أثناء العمل

تناول وجبة الإفطار بعد الاستيقاظ بحوالي ساعة على الأكثر فذلك يعمل على التحكم بالجوع في باقي اليوم.

تناول وجبات خفيفة كل ثلاث إلى خمس ساعات يسهم في السيطرة على الشعور بالجوع ويساعد في تعزيز نشاط الجسم.

يحتاج بعض الناس لتناول الطعام كل ساعتين حتى يستطيعون المحافظة على التركيز أثناء العمل، ولا بدّ أن يحتوي هذا الطعام على البروتينات كالدجاج أو السمك، ويجب أن تحتوي هذه الوجبات المتقطعة أيضًا على الفيتامينات التي توجد في الفواكه والخضروات.



[ad_2]
:

صحة

اضرار تناول الطعام اثناء الجلوس على المكتب

يضطر البعض إلى العمل من المنزل، ويلجأ الأشخاص أحيانا إلى تناول وجبات الطعام على مكتب العمل ويؤدى ذلك لمجموعة من الأضرار منها كما ذكرتها صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

عدم الشعور بالشبع

يؤدى تناول الطعام أثناء العمل إلى عدم الشعور بالشبع، ونحن لا نولي اهتمامًا لإشارات الشبع، من المرجح أن نأكل بسرعة أكبر ولا نشعر بالشبع.

زيادة الوزن

تترجم سهولة الوصول إلى مجموعة واسعة من الأطعمة أيضًا إلى استهلاك أعلى من السعرات الحرارية، وبالتالي زيادة فرص زيادة الوزن والبدانة.

وتدني مستوى الفيتامينات في الجسم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وهو ما يمكن أن يؤدي في النهاية إلى الوفاة.

ارتفاع في نسبة البروتين عالي الكثافة (HDL) في الدم، وكذلك زيادة في الكوليسترول.

وجدت الدراسة التي أجريت في جامعة نيويورك سيتي، أن العائلات التي تجهز طعامها في المنزل وتجلس لتناول طعام الغداء بشكل جماعي تتمتع بصحة أفضل من تلك التي يضطر أفرادها لتناول وجباتهم خارج المنزل وخلال ساعات العمل، حتى لو لم تكن وجبات سريعة.

أهمية تناول الوجبات بصورة متقطعة أثناء العمل

تناول وجبة الإفطار بعد الاستيقاظ بحوالي ساعة على الأكثر فذلك يعمل على التحكم بالجوع في باقي اليوم.

تناول وجبات خفيفة كل ثلاث إلى خمس ساعات يسهم في السيطرة على الشعور بالجوع ويساعد في تعزيز نشاط الجسم.

يحتاج بعض الناس لتناول الطعام كل ساعتين حتى يستطيعون المحافظة على التركيز أثناء العمل، ولا بدّ أن يحتوي هذا الطعام على البروتينات كالدجاج أو السمك، ويجب أن تحتوي هذه الوجبات المتقطعة أيضًا على الفيتامينات التي توجد في الفواكه والخضروات.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *