هل يتجدد الحب بعد سن الستين؟
انواع الحب مقالات

هل يتجدد الحب بعد سن الستين؟

الحب من الموضوعات التي تشغل بال الكثيرمن البشر ،

والحب يختلف تماما عن العشق ،وللحب أنواع كثيرة وأشكال متعددة ،

وهذا ما سوف نحاول أن نلقي الضوء علية في هذا المقال تحت عنوان :

هل يتجدد الحب بعد سن الستين؟

 الحب بعد الستين 

 يبحث الرجل عن الأمان والراحة النفسية خارج الحياة التقليدية ،

التي يعيش بها على مدار سنوات،

والتي قد ينتج بها الجفاء المستحيل حله بين الزوجين،

فالرجل الستيني حال محافظته على صحته بالتمارين الرياضية

والأكل الصحي يكون أكثر شبابًا.

أما عن المرأة ، فقد تشعر أن حياتها اُنتزعت منها

بين رعاية الأبناء ومن بعدهم رعاية الأحفاد ،

فالمرأة تستحق التقدير والاحترام والرعاية والحصول على الحنان والأمان ،

الذي قد تفتقده في حياتها ، فالحب ضروري لاستمرار الحياة

بل هو أكثر أهمية عند تجاوز الستين.

هل يتجدد الحب بعد سن الستين؟

الحب يبدأ بعد الستين

أكد الكثير من الأخصائيين الاجتماعيين ،

أن الحب يبدأ بعد الستين عامًا ، وهو ما لا نجدة كثيرًا في مجتماعاتنا العربية،

وعل الرغم من ارتفاع نسب زواج المسنين في بعض الدول العربية،

خلال السنوات الماضية، إلا أنه لا يزال يغيب عنا مصطلح

«الحب بعد الستين» والتمتع بالحياة.

هل يتجدد الحب بعد سن الستين؟

حالات الحب والزواج فى مصر بعد الستين

ففي مصر بلغت نسبة عقود الزواج بين المسنين 2.1% من إجمالي عقود الزواج ،

التي تمت خلال عام 2018، ويرجع ذلك إلى توافر المسكن دون تكاليف باهظة ،

وتوافر الدخل المناسب من أجل حياة هادئة

«المعاش الشهري المنتظم»، مع ابتعاد الطرفين عن الطلبات

التي تُرهق الشباب عند عقد القران ،

مثل المهر والشبكة والمسكن الفخم والكثير من المعوقات.

وبعيدًا عن الإحصائيات ، فالحب هو أساس الحياة ويكون أكثر ضرورة ،

خلال فترة اليأس والملل من الحياة الروتينية والاعتقاد أن هذه هى نهاية الحياة ؛

ليفتح في عقولنا وقلوبنا طريقًا جديدًا يضيئ بالسعادة،

ولا يُشترط أن يكون الحبً بين امرأة ورجل فقط،؛

بل أظهروا الحب للأصدقاء والأقارب والأبناء والأحفاد والمارة

في الشوارع ولانفسكم والأهم من ذلك هو حب الله وحب رسولة الكريم .

المرأة والحب بعد سن الستين

أما عن المرأة وعن حبها بعد الستين ،

فقد تشعر أن حياتها سرقت منها بين رعاية الأبناء والقيام بمتطلبات الزوج

والأعباء المنزلية وأحياناً العمل إذا كانت تعمل ومن بعدهم رعاية الأحفاد،

فالمرأة هي أكثر إنسان يستحق التقدير والإحترام تستحق التقدير والاحترام

والرعاية والحصول على الحنان والأمان،

قد تفتقده في حياتها اليومية بسبب الأعباء ،

فالحب ضروري لاستمرار الحياة بل هو أكثر أهمية

عند تجاوزسن الستين بالنسبة للمرأة.

وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون أوضحنا  هل يتجدد الحب بعد سن الستين أم لا ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *